مملكة الكاي العربي

اهلا بالزائر الكريم اذا كنت كاي نرحب بيك بمملكتنا الجميلة وجب عليك التسجيل من اجل تطوير المملكة فمشاركتك تهمنا وتهمك تحياتي ونتمنى لك الاستمتاع معنا
مملكة الكاي العربي

موقع للمثليين وتثقيفهم جنسيا


    نيك ورعان 1

    شاطر
    avatar
    kokyamr

    عدد المساهمات : 21
    بوسات : 61
    تاريخ التسجيل : 10/02/2014
    العمر : 53
    الموقع : http://www.tumblr.com/dashboard/58/72396018828

    نيك ورعان 1

    مُساهمة  kokyamr في الإثنين فبراير 10, 2014 4:03 pm

    كنت ادرس فى بلد غير البلد التى اقيم بها مع الاسره
    فاستاجرت غرفه بحمام بالبلد التى ذهبت لدرسة به فبالطبع كنت كشاب لا اعرف تدبير امور مثل تنظيف و الطبخ و غسيل سواء الملابس او الصحون فكان ابن حارس العقار الذى كنت اسكن به ياتى الى كل يوم اخرى النهار بعد عودة من الدراسة ليقضى لى ما احتاجه من شراء الاكل او تنظيف الغرفه
    و كان هذا الولد ابن حارس العقار سنه 15 عام و كان ولد خجول و جميل فكان يفعل كل شئ لى ثم اقوم كل شهر بدفع اجره لابيه مقابل ما يفعل لى
    كنت غير منتبه له كثير او كنت افكر فى ممارسة الجنس معه لخشيتى من ان يفضحنى فادفع لترك هذه الغرفه التى وجده بالعافيه و خاصة انها قريبا من مكان الذى ادرس به و تناسب ما اتلقه من مال
    و فى يوم دق الباب و انا كنت اخذ دش فلم افتح الباب و استمر الدق على الباب فخرجت من الحمام و انا رابط على وسطى بشكير ففتحة الباب و نظرت فاذا بالولد ابن الحارس فقلت له انا استحم الان فتعالى بعد نصف ساعة فقال لى و لكن سوف اذهب مع ابى الان لبلدى و سوف اتى بعد يومين فكانت الغرفه مزبله و لا يطاق العيش فيه و هناك الكثير من الاطباق بالحوض فبالفعل قلت له ادخل
    و دخل الغرفه و قلت له سوف اكمل الدوش و انت قوم بتنظيف و بالفعل دخلت الحمام و كان عباره عن ستاره من البلاستك و دوش فنزعت عنى البشكير الذى حول وسطى و فتحت الدوش ووضعت على رئسى الشامبو و اخذت بتدليك جسمى و انا معطى ظهرى للولد و عندما ادرت وجهى له فاذا به يتلصص و يشاهدنى و انا استحم و هو ينظف الغرفه ثم اقترب من المكان الذى استحم به لغسيل الاطباق و كما قلت فالغرفه عباره عن غرفه به سرير صغير و حمام صغير به دوش و حوض يستخدم كمطبخ و حمام فى نفس الوقت و فوق الحوض مرايه كان الولد و هو يغسل الاطباق يتفرج على و انا عريان عبر هذه المرايه فاخذة بالى من انه يتلصص على و انا عارى فاخذت بتدليك جسمى و زبرى فاخذ زبرى بالانتصاب و تعمدت ان اقوم بطرب عشره اى احلب زبرى بيدى و انا معطى له ظهرى و بعد ان انتهيتى من حلب زبرى بيدى و انتهيت من الدوش اعطيت له وجهى و بالطبع كان زبرى واقف امامى متر فاخذة البشكير و نشفت به جسمى ثم ربط على وسط ثم استلقيت على السرير مباعد بين فخذى و زبرى منتصب لاعلى فاتى الولد و قال لقد انتهيت من كل شئ عاوز شئ اخرى منى و كان الولد يلبس ترنج البنطلون اصفر و الفنله بيضاء و كان واضح ان الولد قد بلغ لان وجد زبره منتصب و يظهر اسفل الترنج و كذلك استمراره لنظر لزبرى و انا نائم امامه فقلت له الان لا هل سوف تسافر الان و سوف تاتى بعد يومين فقال لى نعم فقلت له احضر لى البنطلون ال على الكرسى فاتى به فاخرجت منه مبلغ فقلت له خذه و لا تقول لابيك فقال لى شكرا شكرا فقلت له خذه و مديت يدى ووضعت فى جيب الترنج و انا اضع بيدى الاخرى على مكان زبره كانى اضع الفلوس بجيبهو اذا به بالفعل منتصب فخجل منى لاحساسه بمسك زبره و تركنى و ذهب
    سوف احكى لكم ماذا دار بينى و بين هذا الولد عند الرد على قصتى

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 12, 2018 7:24 pm