مملكة الكاي العربي

اهلا بالزائر الكريم اذا كنت كاي نرحب بيك بمملكتنا الجميلة وجب عليك التسجيل من اجل تطوير المملكة فمشاركتك تهمنا وتهمك تحياتي ونتمنى لك الاستمتاع معنا
مملكة الكاي العربي

موقع للمثليين وتثقيفهم جنسيا


    فى المول التجارى

    شاطر
    avatar
    kokyamr

    عدد المساهمات : 21
    بوسات : 61
    تاريخ التسجيل : 10/02/2014
    العمر : 53
    الموقع : http://www.tumblr.com/dashboard/58/72396018828

    فى المول التجارى

    مُساهمة  kokyamr في الخميس فبراير 27, 2014 3:37 pm

    كنت فى يوم من الايام مواعد صديق بكافى باحد المولات و ذهبت فى المعاد و المكان المحدد من قبل هذا الصديق و بالفعل وحده فجلست و تحدثنا فى اعمال بينى و بينه و بعد اخذ كوب من البيره قلت له بعد اذنك سوف اذهب لدورة المياه و بالفعل ذهبت الى الحمام و بدخولى الحمام اخطرت احد المباول و اخرجت زبرى و بولت و كان على بعد منى ولد اى بعد ثلاثه مباول يقف و يتبول ولد يلبس بدى احمر و ضيق يجسم جسمه و يظهر من الخلف جزء من ظهره العارى و يلبس بنطلون جينز ايضا ضيق فنظر ى و ابتسم و طبعا لانى اخذت انظر الى طول و انا اتبول و كانى اتفحصه و انتهيت من التبول فاغلقت البنطلون و ذهبت الى الحوض اغسل يدى و انا انظر له بالمرايه التى فوق الحوض و هو كانه ينفض زبره من التبول و سحبت منديل ورق وخرجت من الحمام و ذهبت للكافى الذى ينتظرنى صديق به و اكملت الحديث معه و تنولت فنجان قهوه و بعد ساعه قال لى صديقى نتقابل الاسبوع القادم لننتهى من الحديث عن العمل و سلمت عليه و اخذنا بعض الى خارج المول و فى طريقى للخارج قلت له سوف اذهب للحمام فقال لى ايه انت عندك سكر و لا ايه فقلت له لا و لكن اعتقد بفعل البيره و سلم على و تركنى و بالفعل ذهبت مسرعا الى الحمام و دخلت فاذا بهذا الولد واقف فى نفس المكان اى المبوله فدخلت هذه المره على المبوله التى بحواره و اخرجت زبرى و تعمد و انا ابول ان ابتعد عن المبوله ليشاهد زبرى و هو ايضا اخذ ياتى بحركات جنسيه فعرف و عرفت ما نريد من بعض فقلت له تحب تشرب معى كوب من البيره فقال بالطبع و ذهبنا و اخذنا كوب من البيره فقال لى معك سياره و تحب نروح البيت او اى مكان اخرى فقلت له بالطبع البيت لاخذ راحتنا فقال لى سوف اخذ كذا 000000000000
    فقلت له اوكيه يالى بينا
    و ركبنا السياره و طول الطريق و هو يحك بيده فخوذى و يدلك لى زبرى حتى وصلنا الى البيت و طلعنا البيت فقلت له تفضل
    و اول ما دخل و اغلقت الباب جذبته الى صدرى اقطع فمه تقبيل و هو محترف اخذ بيده يدلك زبرى و قال لى اين الحمام فشاورت له عليه فقال انتظر اخذ شاور و بالفعل اخذ شاور فى الوقت الذى احضرت العشاء و زجاجة بيره و خلعت ملابسى و لبست روب على اللحم
    و خرج الولد من الحمام عارى يلف وسطه ببشكير و ممسك بملابسه فقال لى انا جاهز بتحب شئ معين فقلت له يعنى ايه فقال بتحب مثلا البس كلوت بنات او بروكه او اضع احمر بفمى او بتحب ارقص لك او بتحب ايه
    فقلت له فعلا انت باين عليك محترف
    فقال لى انا بتناك و انا عندى 3 سنوات
    فقلت له وانت فى هذا السن كنت فاكر انك بتتناك او فاكر اى شئ انت بتسرح بى
    فقال لا فعلا انا اتنك و انا عندى 3 سنوات فنزع الفوطه التى يلف به وسطه و اعطانى طيزوه فاتح بين رجليه و قال لى انظر لخرم طيزى سوف تتاكد من انى اتناك من زمان طويل
    فقلت له انا لا ارى هذا بل ارى طيز و خرم رائع و مثير جنسيا فرجع و جلس فوق فخذى و بدئ فى تقبيل بشهوانيه و يحرك بطيزوه فوق زبرى و هو عارى ثم فتح الروب و نزل يقبل رقبتى ثم نزل الى بزازى يرضع منهم و يلحسهم ثم نزع الروب منى و جلس على زبرى ممسك بزبرى بزبره يدلكهم ببعض بقوه و هو يقطع فمى تقبيل فاخذت منه العمل فامسكت بزبره الكبير المنتصب فقلت له انت زبرك كبير مثل خرم طيزك و لكن زبرى صغير جدا لن تتعذب و تتالم منه اذا دخل بخرم طيزك فقال انت زبرك رائع و مثل زب البيبى و لو زبرك طوله متر ما اتالم لن طيزى اتوسعت من نعومت اظافرى و كما قلت لك و انا صغير و ازبار طوله و حجمها كبير جدا جدا دخلت طيزى حتى اصبح نفق لاى قطار يدخل به ثم قال لى اين غرفت النوم و لا تحب تنيك هنا على الكنبه
    فقلت له تعالى الى الغرفه النوم و سحبته من زبره الى غرفة النوم
    ثم نام على ظهره و قمت بركوبه و اخذنا نقطع فم بعض تقبيل و مداعبه ثم قال لى هل معك واقى ام لا فقلت له لا فقال لا سوف اتى به و خرج الى الصاله واتى بواحد فاخذ يمص زبرى بقوه كانه ياكوله حتى انتصب لاخره فاخذ فى تلبيس زبرى بالواقى الذكرى فاذا فوجئ بان الواقى الذكرى اكبر من حجم زبرى فقال هذا اصغر حجم معى دى مشكل ما رئيك لو تنزل و تشترى اصغر واحد فقلت له الان مش معقول
    فقلت له انت خايف ان تحمل منى
    فضحك و قال اخاف ان تتاذى انت او انا
    فقلت له يكفى ان انام معك و استمتع بجسمك الرائع و اخذت اقبله و اضمه الى بشده و هو ايضا و ندلك زبرى بزبره حتى انتفض زبره بلبن و قلت له نام على بطنك فقال ما قلت لك لازم الواقى فقلت لا تخاف لن ادخل زبرى بخرم الطيز سوف اركب طيزك و افرغ لبن زبرى بين فقلقة طيزك دون ادخال زبرى بخرمك
    فقال لى و لكن خرمى واسع و اخاف ان و انت هائج ينفذ زبرك بخرمى
    فقلت له لا لا تخاف
    فنام على بطنه مباعد بين فخذيه و ركبت بزبرى فوق طيزوه مدخل بزبرى بين فلقه طيزوه و كل جسمى ملازق جسمه ممسك من امام بصدره اقبل وجه و ممسك باليد الاخرى زبره و بيوضه اعصرهم بيدى حتى انتفض زبرى بلبنى فى خرم طيزوه
    ثم طلب منى انا اقوم من فوقه و دخل الحمام فاغتسل و لبس ملابسه ثم اتى الى فقبلنى فدفعت له ما تفقنا عليه ثم قال لى لو عاونى ام ان تجدنى فى المكان الذى اتيت بى منه اى المول او اتصل بى اتيك وقت ما تشتهى ان تركبنى
    و سوف احضر معه واقى ذكرى  بحجم زبرك البيبى
    و قبلى و تركنى


    غلام للملك

    عدد المساهمات : 17
    بوسات : 17
    تاريخ التسجيل : 19/07/2013

    رد: فى المول التجارى

    مُساهمة  غلام للملك في السبت أبريل 05, 2014 4:47 pm

    kokyamr كتب:
    كنت فى يوم من الايام مواعد صديق بكافى باحد المولات و ذهبت فى المعاد و المكان المحدد من قبل هذا الصديق و بالفعل وحده فجلست و تحدثنا فى اعمال بينى و بينه و بعد اخذ كوب من البيره قلت له بعد اذنك سوف اذهب لدورة المياه و بالفعل ذهبت الى الحمام و بدخولى الحمام اخطرت احد المباول و اخرجت زبرى و بولت و كان على بعد منى ولد اى بعد ثلاثه مباول يقف و يتبول ولد يلبس بدى احمر و ضيق يجسم جسمه و يظهر من الخلف جزء من ظهره العارى و يلبس بنطلون جينز ايضا ضيق فنظر ى و ابتسم و طبعا لانى اخذت انظر الى طول و انا اتبول و كانى اتفحصه و انتهيت من التبول فاغلقت البنطلون و ذهبت الى الحوض اغسل يدى و انا انظر له بالمرايه التى فوق الحوض و هو كانه ينفض زبره من التبول و سحبت منديل ورق وخرجت من الحمام و ذهبت للكافى الذى ينتظرنى صديق به و اكملت الحديث معه و تنولت فنجان قهوه و بعد ساعه قال لى صديقى نتقابل الاسبوع القادم لننتهى من الحديث عن العمل و سلمت عليه و اخذنا بعض الى خارج المول و فى طريقى للخارج قلت له سوف اذهب للحمام فقال لى ايه انت عندك سكر و لا ايه فقلت له لا و لكن اعتقد بفعل البيره و سلم على و تركنى و بالفعل ذهبت مسرعا الى الحمام و دخلت فاذا بهذا الولد واقف فى نفس المكان اى المبوله فدخلت هذه المره على المبوله التى بحواره و اخرجت زبرى و تعمد و انا ابول ان ابتعد عن المبوله ليشاهد زبرى و هو ايضا اخذ ياتى بحركات جنسيه فعرف و عرفت ما نريد من بعض فقلت له تحب تشرب معى كوب من البيره فقال بالطبع و ذهبنا و اخذنا كوب من البيره فقال لى معك سياره و تحب نروح البيت او اى مكان اخرى فقلت له بالطبع البيت لاخذ راحتنا فقال لى سوف اخذ كذا 000000000000
    فقلت له اوكيه يالى بينا
    و ركبنا السياره و طول الطريق و هو يحك بيده فخوذى و يدلك لى زبرى حتى وصلنا الى البيت و طلعنا البيت فقلت له تفضل
    و اول ما دخل و اغلقت الباب جذبته الى صدرى اقطع فمه تقبيل و هو محترف اخذ بيده يدلك زبرى و قال لى اين الحمام فشاورت له عليه فقال انتظر اخذ شاور و بالفعل اخذ شاور فى الوقت الذى احضرت العشاء و زجاجة بيره و خلعت ملابسى و لبست روب على اللحم
    و خرج الولد من الحمام عارى يلف وسطه ببشكير و ممسك بملابسه فقال لى انا جاهز بتحب شئ معين فقلت له يعنى ايه فقال بتحب مثلا البس كلوت بنات او بروكه او اضع احمر بفمى او بتحب ارقص لك او بتحب ايه
    فقلت له فعلا انت باين عليك محترف
    فقال لى انا بتناك و انا عندى 3 سنوات
    فقلت له وانت فى هذا السن كنت فاكر انك بتتناك او فاكر اى شئ انت بتسرح بى
    فقال لا فعلا انا اتنك و انا عندى 3 سنوات فنزع الفوطه التى يلف به وسطه و اعطانى طيزوه فاتح بين رجليه و قال لى انظر لخرم طيزى سوف تتاكد من انى اتناك من زمان طويل
    فقلت له انا لا ارى هذا بل ارى طيز و خرم رائع و مثير جنسيا فرجع و جلس فوق فخذى و بدئ فى تقبيل بشهوانيه و يحرك بطيزوه فوق زبرى و هو عارى ثم فتح الروب و نزل يقبل رقبتى ثم نزل الى بزازى يرضع منهم و يلحسهم ثم نزع الروب منى و جلس على زبرى ممسك بزبرى بزبره يدلكهم ببعض بقوه و هو يقطع فمى تقبيل فاخذت منه العمل فامسكت بزبره الكبير المنتصب فقلت له انت زبرك كبير مثل خرم طيزك و لكن زبرى صغير جدا لن تتعذب و تتالم منه اذا دخل بخرم طيزك فقال انت زبرك رائع و مثل زب البيبى و لو زبرك طوله متر ما اتالم لن طيزى اتوسعت من نعومت اظافرى و كما قلت لك و انا صغير و ازبار طوله و حجمها كبير جدا جدا دخلت طيزى حتى اصبح نفق لاى قطار يدخل به ثم قال لى اين غرفت النوم و لا تحب تنيك هنا على الكنبه
    فقلت له تعالى الى الغرفه النوم و سحبته من زبره الى غرفة النوم
    ثم نام على ظهره و قمت بركوبه و اخذنا نقطع فم بعض تقبيل و مداعبه ثم قال لى هل معك واقى ام لا فقلت له لا فقال لا سوف اتى به و خرج الى الصاله واتى بواحد فاخذ يمص زبرى بقوه كانه ياكوله حتى انتصب لاخره فاخذ فى تلبيس زبرى بالواقى الذكرى فاذا فوجئ بان الواقى الذكرى اكبر من حجم زبرى فقال هذا اصغر حجم معى دى مشكل ما رئيك لو تنزل و تشترى اصغر واحد فقلت له الان مش معقول
    فقلت له انت خايف ان تحمل منى
    فضحك و قال اخاف ان تتاذى انت او انا
    فقلت له يكفى ان انام معك و استمتع بجسمك الرائع و اخذت اقبله و اضمه الى بشده و هو ايضا و ندلك زبرى بزبره حتى انتفض زبره بلبن و قلت له نام على بطنك فقال ما قلت لك لازم الواقى فقلت لا تخاف لن ادخل زبرى بخرم الطيز سوف اركب طيزك و افرغ لبن زبرى بين فقلقة طيزك دون ادخال زبرى بخرمك
    فقال لى و لكن خرمى واسع و اخاف ان و انت هائج ينفذ زبرك بخرمى
    فقلت له لا لا تخاف
    فنام على بطنه مباعد بين فخذيه و ركبت بزبرى فوق طيزوه مدخل بزبرى بين فلقه طيزوه و كل جسمى ملازق جسمه ممسك من امام بصدره اقبل وجه و ممسك باليد الاخرى زبره و بيوضه اعصرهم بيدى حتى انتفض زبرى بلبنى فى خرم طيزوه
    ثم طلب منى انا اقوم من فوقه و دخل الحمام فاغتسل و لبس ملابسه ثم اتى الى فقبلنى فدفعت له ما تفقنا عليه ثم قال لى لو عاونى ام ان تجدنى فى المكان الذى اتيت بى منه اى المول او اتصل بى اتيك وقت ما تشتهى ان تركبنى
    و سوف احضر معه واقى ذكرى  بحجم زبرك البيبى
    و قبلى و تركنى

    قصه رائع وحلوه
    avatar
    mekyboy40

    عدد المساهمات : 18
    بوسات : 20
    تاريخ التسجيل : 12/04/2014
    العمر : 48
    الموقع : http://www.tumblr.com/blog/mekyboy40

    اهل بك

    مُساهمة  mekyboy40 في الأحد أبريل 13, 2014 1:22 pm

    اهلا بك كوكى
    فعل رائعه اكثر
    مثيره حنسيا و توقف الزبر
    avatar
    mekyboy40

    عدد المساهمات : 18
    بوسات : 20
    تاريخ التسجيل : 12/04/2014
    العمر : 48
    الموقع : http://www.tumblr.com/blog/mekyboy40

    زبرك

    مُساهمة  mekyboy40 في الأحد أبريل 13, 2014 1:23 pm

    رائع هذا الزبر الصغير

    ممكن امصه لك لينتصب

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 15, 2018 12:50 am